Home     Beekeeping in Jordan Books and booklets Extension Articles Scientific Publications Staff About us Contact Us

 

عثة الشمع

 

د. نزار حداد

 

ا

هي من أكثر الآفات الحشرية المعمرة خطورة على شمع نحل العسل خاصة المخزون منه، إذ تتغذّى يرقات العثة على إطارات الشمع القديمة التي يميل لونها للبني الداكن ؛ مسببة خسائر اقتصادية لمربي النحل.

تهاجم العثة طوائف نحل العسل إذ تنتشر في العديد من مناطق العالم خاصة المناطق الدافئة منها حيث سجل جنسين مختلفين من العثث هما؛ عثة الشمع الكبرى Galleria mellonella (L.) و عثة الشمع الصغرى Achroia grisella إلا أنّ الكبرى أوسع انتشاراً من الصغرى , تختلفان في  الشكل و السلوك؛ إذ تعيش يرقات عثة الشمع الصغرى منفردة في أنفاق حريريّة بينما تعيش يرقات عثة الشمع الكبرى متجمعة في الأنفاق الحريريّة التي تصنعها.

  •  وصف عثة الشمع الكبرى:

تتميز يرقات عثة الشمع الكبرى بلونها الأبيض الكريمي و الذي يتحول إلى اللون الرمادي ثم الرمادي الداكن في منطقة الظهر و جانبي الجسم و اللَّون الأبيض الكريمي على المنطقة السفلية و يكون رأس اليرقة بنياً.

تبدأ اليرقات بالتغذية على العسل بعد ساعة من الفقس كما قد تتغذّى  على حبوب اللقاح و جدران العيون السداسية, و يمكن أن تهاجم الحضنة إذا كان هناك نقص في الغذاء. و تبني  اليرقات النامية أنفاقاً حريرية على جدران العيون السداسية في إطارات الشمع و يستغرق العمر اليرقي من 18 يوم إلى ثلاثة أشهر. و قد يصل طول اليرقة إلى 28 ملم و وزنها إلى 240 ملغم. و يعتمد الحجم النهائي لليرقة على درجات الحرارة و نوع وكمية الطعام المتوفر.

و قد طوّرت يرقات العثة وسائل دفاعية مختلفة لتتمكن من العيش إلى جانب نحل العسل داخل الخلية؛ فاليرقات الصغيرة تتجنب النحل عن طريق تغذيتها على المنطقة الوسطى من القرص الشمعي أو قريباً منها أو أي منطقة أخرى غير مكشوفة. أما بالنسبة لليرقات الكبيرة فإنها تمكث في الأنفاق الحريرية المتينة التي تحميها من النحل, كما تساعدها حركتها السريعة إضافة إلى جلد اليرقة السميك في تجنب لسع النحل و تكمل يرقات العثة نموها في خلايا النحل عن طريق نسج شرنقة و إتمام تعذرها في مكان محمي. و تكون أقراص الشمع الداكنة هي المفضلة من قبل اليرقات بسبب احتوائها على شوائب مشجعة على النمو مثل بقايا حبوب اللقاح و جلود انسلاخ النحل.

تنسج اليرقات الناضجة شرانق بيضويّة الشكل داخل جسم الخلية على الغطاء الداخلي و الإطارات الخشبية. هذه الشرانق الحريرية تكون خشنة ذات لون أبيض إلى رمادي و قد تغطيها كتل داكنة من فضلات يرقات العثة ثم تخرج الحشرة الكاملة بعد ذلك في غضون 7-8 أيام.

الحشرات الكاملة تكون صغيرة الحجم يبلغ طولها من 1.3-1.9 سم. يتفاوت لون السطح العلوي للأجنحة من اللون الرمادي إلى البني إلى الرمادي الداكن, كما قد يصل إلى اللون الأسود, بينما يكون السطح السفلي للجناح رمادي فاتح.

تخرج العثة من العش في الليل مسرعة إلى الخارج ثم تستريح قليلاً حتى تنفرد أجنحتها و تتصلب. بعد 40-60 دقيقة من خروج الحشرة الكاملة تطير العثث مرتفعة إلى الأشجار حيث يحدث التزاوج و تبدأ بعدها الأنثى بوضع البيض مباشرة. تعيش إناث العثة من 3-30 يوم, تضع خلالها 300-600 بيضة و قد تضع ما يقارب 1800 بيضة في بعض الحالات النادرة.

أما الإناث الملقحة فتدخل خلية نحل العسل ليلاً و تبدأ بوضع البيض و تغادر الخلية قبل حلول النهار. يتمايز لون البيض من اللون البني الضارب إلى الصفرة إلى الكريمي إلى الأبيض, و يكون في الغالب على شكل كتل. تضع الأنثى البيض في الشقوق و مناطق اتصال الخشب في الإطارات و جسم الخلية.

و تستغرق دورة حياة العثة من 4 أسابيع إلى 6 أشهر حيث تحدث فترة السكون في طور العذراء.

 

  •  وصف عثة الشمع الصغرى:

تعد عثة الشمع الصغرى أقل خطرا ً و انتشاراً من عثة الشمع الكبرى؛ و هي ذات جسم رفيع و لون رمادي فضي إلى أصفر برتقالي و ذات رأس أصفر. يصل طول ذكر عثة الشمع الصغرى إلى ما يقارب 10 ملم و الأنثى أكبر قليلاً يصل طولها إلى 13 ملم. و وزن عثة الشمع الصغرى يعادل عُشر إلى سُدس وزن عثة الشمع الكبرى. تضع الأنثى من 250-300 بيضة في الشقوق خلال دورة حياتها.

 

أما اليرقة فهي ذات جسم أبيض رفيع و رأس بني؛ يصل طولها إلى 20 ملم. تتغذى اليرقة على براويز الشمع القديمة الداكنة و التي تحوي حبوب لقاح أو حضنة. تهاجم يرقات عثتي الشمع الكبرى و الصغرى جميع معدات تربية نحل العسل في الطقس الدافيء و قد تهاجم يرقات عثة الشمع الكبرى يرقات عثة الشمع الصغرى الصغيرة و غير النشيطة في الظروف المكتظة. و يعدّ الشمع المخزون بصورة غير صحيحة الهدف الرئيسي لعثة الشمع سواء كانت الكبرى أم الصغرى.

 

  • الأعراض:

-         وجود فتات شمع و حبوب لقاح على أرض الخلية.

-         وجود آثار تغذية اليرقات على البرواز على شكل أنفاق حريرية في إطارات الشمع.

-         وجود آثار فضلات يرقات العثث على الإطارات.

 

 

 

  • الوقاية  و المكافحة:

 -  استخدام خلايا ذات خشب جيّد خالٍ من الشقوق.

 -  تناسب عدد الإطارات مع عدد النحل بحيث لا يترك في الخلية إطارات غير مأهولة, و جمع خلايا النحل الضعيفة إلى بعضها.

 -  تنظيف الأنفاق التي تحدثها العثث في إطارات الشمع بواسطة مسمار أو ما شابه ثم توضع في خلية قوية ليعمل النحل على

-  تنظيفها, و تستخدم هذه الطريقة في بداية الإصابة و في الإصابات الضعيفة.

 -  المعاملة بالبرودة: إذ يمكن وضع البراويز الشمعية في البرّاد على درجة 7 تحت الصفر لمدّة 4.5 ساعة, أو 12 تحت الصفر لمدّة 3 ساعة, أو 15 تحت الصفر لساعتين, ثم تخزن في حيز مغلق بإحكام.

 -  التدخين بثاني أوكسيد الكربون في حيز مغلق بإحكام و إبقاء الإطارات لحين استخدامها.

 -  استخدام مبيدات غازيَّة مثل مركبات فوسفيد الألمونيوم أو ما يعرف تجارياً باسم الفوستوكسين و أجتوكسين و جازتوكسين و غيرها و ذلك باستخدامها في حيِّز مغلق على أن يتم تهوية الإطارات قبل استخدامها مع مراعاة وضع الأقراص في وعاء و ليس على الإطارات مباشرةً و لهذه المركبات عدة محاذير في الاستخدام لذا يجب مراعاة النبذة الإرشادية المرفقة بالمنتج؛ حيث أنها مادة عالية الخطورة و سريعة الانفجار تحت بعض الظروف.

 

 

for the local honey bees  Apis mellifera syriaca.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

    Beekeeping in Jordan Books and booklets Extension Articles Scientific Publications Films Links New Articles
 
 

        لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر